كارولين كامل

13 يناير 2019

يطالعنا البابا تواضروس الثاني بطريرك الأقباط الأرثوذوكس منذ جلوسه على كرسي مار مرقس قبل ستة أعوام بما يمكن وصفه بالشخصيات المتعددة، فهو قائد لكنيسة يسعى إلى التجديد ويقود ثورة للانفتاح على الكنائس الأخرى بجدية، ما سبب الكثير من الهجوم عليه من قِبَل أبناء التيار المحافظ التقليدي، وفي الوقت ذاته هو المتحدث الرسمي بلسان الأقباط لدى النظام والمجتمع ككل ويلتمس "للمسئولين" دومًا أعذارًا فيما يتعرض له أبناء كنيسته من اعتداءات طائفية وتمييز غير مسبوق.