المبادرة المصرية للحقوق الشخصية ترسل خطابًا مفتوحًا لمنظمة الصحة العالمية لطلب تعديل التعريف الخاص بـ"ختان الإناث/ تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية"، على موقع المنظمة باللغة العربية ليطابق التعريفين الإنجليزي والفرنسي

بيان صحفي

الأربعاء, 9 نوفمبر, 2016

بمناسبة حملة "يوم واحد..نضال واحد"1، تقوم المبادرة المصرية للحقوق الشخصية بنشر خطاب مفتوح قامت بإرساله إلى مجموعة العمل عالية المستوى الخاصة بصحة النساء والأطفال والمراهقين والتابعة لمنظمة الصحة العالمية تطالب فيه بتعديل التعريف الخاص بـ"ختان الإناث/ تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية"، على موقع المنظمة باللغة العربية ليطابق التعريفين الإنجليزي والفرنسي. كانت المبادرة المصرية قد لاحظت تبايناً ملموساً بين تعريف الختان الوارد على صفحة منظمة الصحة العالمية باللغة العربية والتعريفات الواردة بباقي اللغات، إذ يفتقد التعريف العربي لجملة هامة تؤكد عدم وجود مبرر طبي للختان، كما تختلف الفقرة الثانية في التعليق العربي عن مثيلاتها في التعريفات الأخرى. تكمن الإشكالية أن هذا التعريف المنتقص هو نفس التعريف الذي تبناه المشرع المصري في التعديلات الأخيرة لمادة تجريم ختان الإناث في قانون العقوبات، وعليه تطالب المبادرة المصرية منظمة الصحة العالمية بتعديل التعريف العربي لختان الإناث على صفحتها، وكذلك بمخاطبة الحكومة المصرية لحثها على تعديل تعريف الختان الوارد بقانون العقوبات للتأكيد على عدم وجود مبرر طبي لختان الإناث.

__________________________________________

1-حملة “يوم واحد… نضال واحد” هي حملة سنوية تقام منذ 2009 تحت رعاية "ائتلاف الحقوق الجسدية والجنسية في المجتمعات المسلمة" في التاسع من نوفمبر كل عام في دول مختلفة من العالم لدعم الحقوق الجنسية والجسدية للأفراد.